موقع الإعــــــلام التربــــوي

أنت غير مسجل لدينا يجب عليك التسجيل حتى يمكنك الاستفادة الكاملة من مواضيع المنتدى

ملاحظة : يجب عليك التسجيل ببريدك الالكتروني الصحيح حتى يتم تفعيل حسابك, يتم إرسال رسالة التفعيل إلى بريدك الالكتروني ولا يمكن الاستفادة من التسجيل بدون تفعيل عضويتك وسيتم حذف العضوية الغير مفعلة

موقع الاعــــــلام الــتربــوى أول موقع عربى فى الشرق الاوسط متخصص فى مجال الاعلام المدرسى ولطلاب وخريجى قسم الاعلام التربوى ولمشرفى الاذاعة والصحافة والمسرح المدرسى من هنا تبدأ خطواتك الاولى نحو التفوق

 أهلا ومرحبا بكم فى موقع الآعلام التربوى أول موقع عربى فى الشرق الاوسط متخصص لطلاب وخريجى قسم الاعلام التربوى ولمشرفى الاذاعة والصحافة والمسرح المدرسى من هنا تبدأ خطواتك الاولى نحو التفوق نتمنى  من الله عز وجل ان تستفيدوا معنا كما نتمنى منكم التواصل والمشاركة معنا
تنــــــوية هام

 فى حالة رغبة الزوار بالتسجيل فى المنتدى الضغط على زر التسجيل ثم ملئ الحقول الفارغة والضغط على زر انا موافق ستصل رسالة اليك على الاميل الخاص بك أضغط على الرابط لتفعيل تسجيلك وفى حالة عدم وصول رسالة التفعيل ستقوم الادارة خلال 24 ساعة بتفعيل أشتراك الاعضاء

ملاحظة : يجب عليك التسجيل ببريدك الالكتروني الصحيح حتى يتم تفعيل حسابك, يتم إرسال رسالة التفعيل إلى بريدك الالكتروني ولا يمكن الاستفادة من التسجيل بدون تفعيل عضويتك ....
نظرا لوجود التعديلات والصيانة المستمرة للمنتدى يرجى من أعضاء المنتدى وضع مقترحاتهم ووجهة نظرهم لما يرونة أفضل وذلك فى منتدى الشكاوى والمقترحات ....... فشاركونا بوجهة نظركم لرقى المنتدى

الآن ..... يمكن لزوار موقعنا وضع تعليقاتهم ومواضيع بدون اشتراك أو تسجيل  وذلك فى منتدى الزوار .... كما يمكن للجميع ابداء أراؤكم بكل حرية وبدون قيود فى حدود الاداب العامة واحترام الاديان فى منتدى شارك برأيك وفى حدوث تجاوز من احد الآعضاء أو الزوار ستحذف المشاركة من قبل ادارة الموقع

 التعليقات المنشورة من قبل الاعضاء وزوار الموقع تعبر عن اراء ناشريها ولا تعبر عن رأي الموقع 
الاخوة  الكرام زوار وأعضاء موقع الاعلام التربوى المنتدى منتداكم انشئ لخدمتكم فساهموا معنا للنهوض به

إدارة المنتدى تتقدم بالشكر للاعضاء المتميزين  وهم  (المهندس - الباشا - شيماء الجوهرى - الاستاذ - محمد على - أسماء السيد - الصحفى - كاريكاتير - المصور الصحفى - العربى - الرايق - القلم الحر  - ايكون - ابو وردة - انجى عاطف - الروسى - rewan - ام ندى -  esraa_toto - بسمة وهبة - salwa - فاطمة صلاح - السيد خميس - ليلى - أبوالعلا البشرى )  على مساهماتهم واهتماماتهم بالمنتدى

    اشكال الكتابة الصحفية -- التقريروالمقال والتحقيق

    شاطر

    شيماء الجوهرى
    كاتب موهوب
    كاتب موهوب

    تاريخ الميلاد: 16/08/1987
    النوع: انثى


    العمر: 27
    عدد المساهمات: 251

    الاسد

    هام اشكال الكتابة الصحفية -- التقريروالمقال والتحقيق

    مُساهمة من طرف شيماء الجوهرى في الخميس يوليو 22, 2010 2:19 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    اشكال الكتابة الصحفية
    (1) الاشكال الصحفية التى تعرض المادة الاخبارية وهى الاخبار السريعة و القصص
    الاخبارية و التقارير الاخبارية والقصة الخبرية الشاملة .
    (2) الاشكال الصحفية التى تعرض المادة التفسيرية و الاستقصائية كالحديث و التحقيق .
    (3) الاشكال الصحفية التى تعرض المواد الخاصة بالراى وهى المقالات الافتتاحية - العمود
    - مقالات العرض - النقد -وبريد القراء و الكارتون .
    (4) الاشكال الصحفية التى تعرض المواد الخاصة بالخدمات .
    (5) الاشكال الصحفية التى تعرض المواد المتخصصة المجمعة .
    (6) الاشكال الصحفية التى تعرض المواد الخاصة بالتسلية .
    (7) الاشكال الصحفية التى تعرض المواد المصورة .
    ( الاشكال الصحفية الخاصة بالاعلان .
    التقرير الصحفى News report
    ويقوم على عرض وقائع الحدث وتفاصيلة مع خلفياته ويناسب هذا الشكل التغطية
    التفسيرية ( اى التى تفسر الخبر )وتشرحه ولذا فهو يتضمن وصف الجو العام المحيط
    بالحدث او وصف المكان و الاشخاص ويتضمن ذكر بعض المعلومات التاريخية و الاقتصادية
    و السياسية عن البلد وتحليل الدوافع .
    او انه فن يقع بين الخبر و التحقيق لانه يقدم المعارف حول الوقائع فى سيرها وحركتها
    الديناميكية لانه يسمح بابراز الظروف المحيطه بالحدث ويسمح فى الوقت نفسه بابراز
    الاراء الشخصية و التجارب الذاتية للمحرر الذى يكتبه .فالتقرير يحتوى على معلومات
    تفصيلية كاملة عن الحدث و تحليل لهذه المعلومات و خلاصات و استنتاجات لدلالات الحدث
    ومغزاه وتوقعات لما سيكون عليه المستقبل او بعض المؤشرات .
    ويعتمد نجاح التقرير على استفادة المحرر من قسم المعلومات ( الارشيف ) فى صحيفته ،
    بالاضافة الىما لديه من ارشيف صحفى ويحتاج الى تعمق فى التفاصيل , وفوق ذلك فان كاتب
    التقرير لابد وان يتصف بما لدى الباحث من رؤية عميقة و قدرة على الربط بين التفاصيل
    الصغيرة للاقناع بفكرته.
    وظائف الخبر
    (1) يؤدى الى تحقيق الترابط بين افراد المجتمع وذلك عن طريق استعراض الاحداث و القضايا
    الهامة التىتهم كل الناس والتى تؤثر على المجتمع ككل .
    (2) تكوين راى عام تجاه الاحداث .
    (3) التنسيق بين اعمال الاجهزة الحكومية المختلفة ومعرفة كل جهاز ما وصل اليه الاخر فى
    مجال الخدمات .
    (4) الربط بين السلطة التنفيذية وجماهير المتلقى .
    (5) توصيل رغبات القاعدة الشعبية الى القائم بصنع القرار .
    (6) التسليه و الترفيه وكسر حدة الملل للواقع المعايش .
    (7) زيادة افق وسعة اطلاع المتلقى .
    ( ربط المتلقى بعالمه ومشاكله وتطلعاته .
    (9) مساعدة الفرد على تخطيط اولوياته ورسم خططه الحياتية ( تسديد فاتورة التليفون
    - الضرائب - الاوكازيون - انقطاعالمياه - وفاة شخصية ما محل اهتمام ) .
    (10) التقليل من حدة التناقضات السلوكية و الشذوذ و الانحراف بين افراد المجتمع
    ( من خلال نقد الانحرافات و فضحها ) اى عملية التطهير للمجتمع اولا باول .
    يعد الخبر العمود الفقرى لاى صحيفة بل ومن اهميته نجد ان الصحافة لاتعرف عن غيرها
    من المطبوعات الا باحتوائها على الاخبار باعتبار ان الوظيفة الاساسية لها هى الاعلام ،
    و التفسير ، و التنشئة الاجتماعية ، والترفيه ولذلك فان حجر الاساس الذى تقوم عليه هو
    الخبر ولا تقف اهمية الخبر عند هذا الحد بل ان الخبر هو الاساس الذى تقوم عليه الانماط
    الصحفيه الاخرى وجميع فنون التحرير كالحديث و التحقيق و المقال ، بل ان الكاريكاتير
    نفسه يقوم على الخبر .
    التغطيه الصحفيه
    وهى عملية الحصول على الخبر بياناته ،تفاصيله، و اماكن وقوعه ، و اسماء المشتركين فيه.
    وكافة المعلومات التى تجيب علىاستفهامات القارئ .. و التغطية هى التى تحول الحدث من
    واقعة عادية الى خبر يصلح للنشر.
    ويقوم بالحصول على هذه المعلومات او هذه هذه التغطية مندوب الصحيفة او عدة مندوبين
    حسب وقائع الحدث فاذا كان الامر يتعلق بظهور نتائج .
    واية تغطية لابد وان تجيب على الاستفهامات السته الخبرية وهى : من- متى- اين-
    ماذا- لماذ - كيف who -where -when -what -why - how
    و التغطية الناجحة لاتعتمد على الحصول على البيانات من المصادر فقط ، ولكن اسنكمال
    الخبرمن موقع الاحداث ببعض الوقائع التى تضيف ثقل للخبر ،كوصف مشهد او تعليق من
    احد الحاضرين .
    وعند العودة للجريدة عليه استكمال الخبر ببعض المعلومات الضرورية من قسم المعلومات ،
    كتواريخ او تشريعات قانونية او سوابق مشابهه او مخالفةلطبيغة الواقعة او الحدث الذى
    عاد المندوب او المحرر لتوه من تغطيته .
    وايضا تفسير الخبر و ابعاده و شرحه اثناء الكتابة .
    انواع التغطية :
    اولا : انواع التغطية بالنسبة لتوقيت حدوث الخبر :
    (1) تغطية تمهيدية :
    وهى التى تسبق حدوث الواقعة و بالتالى فالحدث متوقع ..كمثال : ( يصل غدا الرئيس
    بشار الاسد ) .
    وعليه فان التغطية لهذا الخبر .. هو بعلم بالموعد وعليه استكمال التفاصيل التى تساعد
    فى الاجابة عن الاستفهامات السته.
    (2) تغطية تقريريه او تسجيليه :
    وهى التى تتم بعد وقوع الحدث بالفعل اى الوقائع التى حدثت..وما النتائج التى ترتبت عليها .
    (3) تغطية المتابعة :
    فهى التى تتابع التطورات التى حدثت فعلا وفى هذه الحاله لابد من تذكرة القارئ بالتطورات
    السابقة لربطه بالخبر القديم .
    ثانيا : انواع التغطية من حيث اتجاه المضمون :
    (1) تغطية محايدة :
    وفيها يقدم المندوب الصحفى الحقائق فقط المتعلقه بالموضوع بدون تعمق فى ابعاد الخبر
    وتقديم خلفيات له .
    ( 2) التغطية التفسيرية :
    وفى هذه التغطية يقوم المحرر بجمع الحقائق الاساسيه للقصة الخبرية بهدف تفسير الخبر
    وشرحه، وتقدم هذه التغطية كافة التفاصيل و الجو المحيط بالحدث ووصف المكان او
    الاشخاص وذكر بعض المعلومات الجغرافية او التاريخية او الاقتصادية او السياسية عن
    البلد التى وقع فيها الحدث .
    (3) تغطية متحيزه او ملونه :
    وهى تركز على جانب معين من الخبر وتحذف بعض الوقائع وتبالغ فى اخرى او
    تشوهها او تخلط الخبر براى .
    الاستفهامات الخمسه
    وهى كما سبق توضيحها ( من- اين- متى- لملذا- ماذا -بالاضافة الى كيف ) ..وهى
    كل شئ فى الموضوع الصحفى . ولكنها فى حقيقة الامر المفاتيح اللازمة لفتح الابواب
    المؤدية الى كل تفاصيل الخبر .
    مثال
    يسافر الرئيس حسنى مبارك الى اندونيسيا لحضور مؤتمر عدم الانحياز الذى
    يعقد فى جاكارتا الفترة من الاول وحتى السادس من سبتمبر القادم .
    * ماذا يسافر
    * من الرئيس
    *اين اندونيسيا
    *لماذا لحضور مؤتمر عدم الانحياز
    *متى من 1 حتى 6 سبتمبر
    مع ملاحظة ان هناك بعض الاخبار التى تقتصرعلى الاجابة على تساؤل
    واحد او اثنين ..
    كتابة الخبر
    وحتى نستطيع ان نكتب الخبر لابد ان نعرف الاشكال الفنيه للخبر وذلك حتى يمكن
    ان نعرف كتابة كل منها وهى ثلاثة :
    (1) الخبر البسيط ( التلغرافى ) :
    وهو يجيب على الاستفهامات الخمس الاساسية او واحد منها وهو يتكون من
    فقرة فى الغالب او اثنين .
    (2) القصة الخبرية :
    وهى تحتوى على مقدمة تجيب على الاستفهامات الخمسة او احداها .. الخ وهى
    من فقرة واحدة وبقية جسم الخبر تشتمل على تفصيل ما جاء فى المقدمة وتحتوى
    على اكثر من فقرة كل منها تشمل زاوية من الحدث والاحداث التى تكون محور
    القصة الخبرية دائما تكون اما تصريحات لمسؤل او خطاب او بيان او وقائع او قد
    يكون محورها حركة .
    (3) القصة الخبرية الشاملة :
    وهى اكثر من فقرة كما تقدم اى مقدمة وجسم خبر وقد تحتوى على خاتمة .
    ( يلاحظ فى استخدام قد ) بمعنى ان كل خبر يمكن ان يكون له خاتمة ولكن لظروف
    فنيه مثلا تم حزفها لضيق المساحة .
    وعلى هذا فان الخاتمة فى الخبر على عكس الاشكال الصحفية الاخرى لاتكون اهم
    ما فيه بل اقل من ناحية الاهمية .
    وموضوع القصة الخبرية الشاملة .. واقعة واحدة ، او تصريحات فى مؤتمر بذاته
    او حركة ممتدةمثلا ولكن لحدث واحد .
    مثال
    سقوط امطار شديدة على الساحل الشمالى فى اطار موجة باردة وكان لها اثار مدمرة
    فى بعض الاماكن .
    فهذه واقعة واحدة ولكن يغطيها اكثر من محرر ..( كل محرر فى منطقة مختلفة )
    وكذلك الاثار لهذه الامطار ، كان ارتفاعها النصف متر ، اغلاق الموانى ، توقف
    حركة المرور وتعطل الحياه ، بعض المنازل و العشش فى مناطق شعبية تعرضت لاثار
    خطيرة .
    المقدمة اما تشتمل على اهم النقاط ، او تركز على نقطة واحدة من حيث الاهمية
    ( قد تكون اكثر المناطق من حيث الخسائر ).
    التقرير
    تتعدد انواع التقاريرفهناك تقريراخبارى وتقريرحى وتقرير عرض الشخصيات
    الاخبارى
    ويقوم بعرض وشرح وتفسير بعض زوايا او جوانب الاخبار او حدث ما او واقعة ما من
    الاحداث الجارية ، وهو يسمى فى بعض الاحيان تقرير المعلومات او التقرير الموضوعى .
    الحى
    وهو الذى يركز على تصوير الوقائع و الاحداث ورسم صورة للواقع اكثر مما يهتم
    بشرحها وتحليلها ( كالسابق ) ومن امثلة هذا التقرير هو التقرير حول مباراة لكرة القدم
    او جلسات مجلس الشعب .
    ( مثال )
    الاشارة فى تقرير حى من مجلس الشعب عن تحرك بعض النواب نحو الوزراء و الهمس
    المتبادل بين شخصين معينين فى مجلس الوزراء شاع بينهما عداء او صراع على السلطة
    او النفوذ مثلا ..مثل هذه التفاصيل تساعد على تكوين الراى .
    تقرير عرض الشخصيات :
    وهو الذى يهتم بعرض شخصية ما من الشخصيات المرتبطة بالاحداث التى تلعب دورا
    بارزا فى المجتمع المحل و الدولى .
    كتابة التقرير :
    بالنسبة لكتابة التقرير يرى الدكتور / فاروق ابو زيد .. اذا كان الخبر يشتمل على
    جزئين وهما مقدمةالخبر و جسم الخبر نجد التقرير الصحفى يحتوى على ثلاثة اجزاء
    هى مقدمة التقرير وجسم التقرير و خاتمة التقرير ، كما ان بناء الخبر يحتوى على
    المعلومات الهامة و الاقل اهمية وذلك يتيح الحذف فى حالة ضيق المساحة على العكس
    فان بناء التقرير يجعل من اجزاءالتقرير وحدة عضوية مترابطة ليس من السهل قطع
    او حذف اى جزء منها دون ان يتاثر بذلك التقرير وغالبا ما يؤدى حذف اى جزء ولو
    صغير منه الى صعوبة فهم هدف التقرير ونتيجته و اهتزازفكرته الاساسية و تسلسله
    المنطقى .
    خاتمة التقرير :
    ضرورة ان ينتهى التقرير بعرض وجهة نظر الكاتب ورايه .
    التقرير و المقال فى الصحيفة المدرسية
    قبل ان نتناول الموضوعات التى يمكن كتابة التقرير فيها فى الصحيفة المدرسية لابدمن
    الاشارة الى اننا حتى الان لا نجد دراسة علميةتوضح مواصفات الصحيفة المناسبة
    لطلاب كل مرحلة دراسية فاذا كان المفهوم العام ان دور اخصائى الاعلام التربوى هو
    التربيةالاعلامية فى المدرسة سواء تربية اعلامية ( صحافة و اذاعة ) او تربية اعلامية
    ( مسرح) فان هذا المضمون التعليمى ينبغى ان يتم تقنينهبحسب المراحل التعليمية فمثلا
    هل يتم تعليم الطالب الانماط الصحفية فى المرحلة الابتدائية او الاعدادية ام المرحلة الثانوية
    والاقتصار على المراحل السابقة على الاشكال الخاصة بالمعلومات .
    ولنفرض تعليمه الانماط هل ندخل تفاصيلها ام يتم تقسيمها جرعات وفى منهج دراسى
    متكامل يبدا بالمرحلة الابتدائية وينتهى بالمرحلة الثانوية ؟ ماهو شكل الصحيفة المدرسية
    المناسبة لطالب كل مرحلة دراسية ؟
    كل هذه تساؤلات اعتقد انها شتكون محور ابحاث الاجيال الجديدة من خريجى الاعلام
    التربوى ان صدقت نيتهم على خدمة مجال دراستهم دون محاكاة الدراسات الاعلامية ذات
    التخصصات الدقيقة لانهم فى هذه الحالة سيكونوا شبه بالبجع الراقص ولا داعىللتكملة .
    وما نراه تعليقا على اتجاه بعض الخرجيين لمحاكاة موضوعات سابقة و موجودة دون
    ابداع فيها وهذاناتج عن عدم فهم هؤلاء الطلاب او حتى مشرفيهم لتخصص الاعلام
    التربوى ، ودور اخصائى الاعلام التربوى ،بما يؤدى الى ترك المجال للاجتهادات
    وبقاءالممارسات الخاطئه التى تشهدها بعض الكليات النوعية بوجود فئة من المستفيدين
    لوجود اقسام بها دون اى محاولة لاثراء هذه الاقسام وخدمتها وخدمة دارسيها وخريجيها
    فيما بعد وتوجيههم التوجيه السليم بل وتعريفهم دورهم الحقيقى دون الاستغراق فى
    الحديث عن الصحافة و الاذاعة العامة دون التطبيق على المجال التربوى وكذلك دون
    الاهتمام بالمجال الاصلى وهو التعريف اولابالصحف المدرسية وما هى الانماط التى
    يطلب من التلميذ تعليمها .
    فالصحف المدرسية الاساسية صحيفة حائط ( متخصصة - او عامة - او فصل ) ثم
    المجلة وهذه الاشكال الاساسية وهناك ايضا ما يطلق عليها المجلة الطائرة او الربع
    ساعة او ما يمكن ان اسميها المعلومات الخاطئة .وبصفة عامة فان الصحيفة الطائرة
    يمكن ان تكشف لى عن مواهب التلاميذ بما يقدمونه من معلومات او اشعار ينظمونها
    او مقالات يعلقون بها على الاحداث .
    اما بقية الانماط فيمكن ان تظهر فى الصحف الحائطية او المجلة
    دور اخصائى الاعلام
    اذا ان الهدف الرئيسى تعريف الطالب اسماء الانماط الصحفية ..يمكن ان نبدا بالمرحلة
    الابتدائية فالصحيفة المناسبة هى المصورةثم صحيفة المعلومات ويجب استخدام اللون
    لجذب الانتباه ..
    ومع انتقال التلميذ للمرحلة الاعدادية يعرف ما معنى تقسيم تحرير وتصويرواخراج
    وما معنى مندوب صحفى .
    ويبدا تعليمه الخبر وانه اجابة على احد التساؤلات الخمسة و كيفية صياغتها وكذلك
    الصورة وانواعها و كتابة التعليق عليها ..وكذلك نمط الحديث الصحفى وانواعه
    يناسب تلميذ هذه المرحلة.
    وقد يقول قائل اننا نرى معارض الصحافة المدرسية التى تشارك فيها المدارس
    الابتدائية و الاعدادية وتقدم فنونا متكاملة ؟
    نجيب ( لا )نريد صحيفة مدرسية لا يعدها الاخصائيون ولكن التلاميذ انفسهم .
    اذا انتقل الطالب الى المرحلة الثانوية بانواعها فهو يعرف معلومات اساسية
    كالخبر ورسم الماكيت ( اخراج ) تصوير - اجراء حديث يمكن ان يضاف الى
    معلوماته هذه التحقيق و التقريرو المقال . وبذلك تكاملت فى المراحل
    المختلفة تعليم الطلاب .
    فنون الصحافة
    التقرير و الصحيفة المدرسية : يعد التقرير من اسهل الانماط فى تعليمها و مجالاته مثلا
    هو ( المعارض المدرسية -المباريات -مسابقات اوائل الطلبة ) وهذه المجالات تتيح تقديم
    تقرير حى متكامل .
    اما المجالات الاخرى تقرير شخصيات مثلا ولتكن مدرسة اختارت ( الام المثالية - الطالبة
    المثالية - رائد الاتحاد )فيكون تقرير يعرف الطلاب به . او وفاة احد اعضاء هيئة التدريس
    او طالب او والد طالب او متبرع بالاقليم قدم تبرعات كثيرة كل هذه جوانب يمكن ان يكتب
    حولها تقرير وكل ما على الاخصائى ان يعرف الطالب الفرق بين التقرير و الخبر فاذا كان
    الاول هرم معتدل فالثانى هرم مقلوب وما معنى ذلك و اهميته فى الصحافة ..وما نراه
    ان التقرير اسهل شكل صحفى يمكن تعليمه لطلاب المراحل المختلفة اذا تمكن منه المعلم
    المقال
    اولا: المقال ادبيا :
    • ما معنى المقال لغويا ؟
    هو بحث قصير فى العلم او الادب او السياسة او الاجتماع ينشر فى صحيفة او مجلة .
    ما معنى المقال ادبيا ؟
    هو قالب من النثر الفنى يعرض فيه موضوع ما عرضا مسلسلا مترابطا و يبرز فكرة الكاتب و ينقلها الى القارئ او السماع نقلا ممتعا مؤثرا .
    و ان التعريف الثانى هو افضل لانه اشمل من الاول لانه يتناول اشلوب المقال و موضوعه وطريقة عرضه و الهدف منه .
    كيف تطور المقال؟
    مر المقال قديما بمرحلتين :
    (1) عرف القدماء المقال ،لكنهم اطلقوا عليه لفظ ( الرسالة) . مثل رسالة ( التربيع و التدوير ) للجاحظ.
    (2) فى العصر العباسى : تاثرت الرسالة بطريقة (ابن العميد ) و ( القاضى الفاضل ) من حيث الالتزام بالسجع و الاكثار من المحسنات البديعية و قد استمرت المقالات تكتب بهذه الطريقة تحت اسم ( الرسائل ) .
    كيف تطور المقال حديثا ؟
    لقد انتشر اسم المقال مع بداية العصر الحديث و ظهور الصحافة بصورة واضحة و اتسم المقال فى بدايته :
    (1) كتب بلغة ضعيفة .
    (2) فكرته ضعيفة و تافهة .
    (3) طويلا طولا لا فائدة منه .
    (4) يسيطر عليه السجع المتكلف .
    ما عوامل ازدهار و تطور المقال حديثا ؟
    (1) الاتصال بالادب الغربى بعد قراءته و ترجمته .
    (2) ارسال البعثات الى اوروبا .
    (3) انتشار المطابع و احياء التراث .
    (4) ظهور الصحف المتنوعه .
    (5) التوسع فى التعليم .
    ما مظاهر تطور المقال حديثا؟
    (1) التحرر من قيود الصنعة .
    (2) التعمق فى احداث المجتمع .
    (3) الاقتراب من الجماهير .
    (4) اثارة النزعات التحررية .
    (5) الاهتمام بالنواحى الدينية ، الاجتماعية ، و الادبية فى المجتمع .
    و من رواد هذه المرحلة الشيخ محمد عبده ،و عبد الله النديم ، و الشيخ على يوسف و مصطفى كامل .
    ما راى النقاد فى ارتباط المقال بالصحافة ؟
    يرى بعض النقاد ان المقال ارتبطت نشاته بالصحافة ، ورافقها علىطريق التطور متاثرا بالمقال الغربى.
    ما راى الدكتور محمد مندور فى ارتباط المقال بالصحافة ؟
    للدكتور محمد مندور راى يخالف هذا الراى و يقول : ليس بصحيح ان ظهور المقال كفن ادبى ارتبط بظهور الصحف و المجلات فقبل ان تعرف الصحف ،و قبل ان يخترع فن الطباعة الالية بقرون عديدة عرف فن المقال حيث اختاره عدد من الادباء قالبا فنيا منذ عصر اليونان القدماء .
    ما اثر الصحافة فى تطور المقال ؟
    لقد كان للصحافة دور ظاهر فى تطور المقال تمثل فيما يلى :
    (1) وصول المقال الى درجة عالية من الدقة و التركيز و براعة العرض .
    (2) طوعت لغته ، و اصبحت سهلة سليمة الصياغة .
    (3) اتسعت موضوعاته فتناول موضوعات دينية و اجتماعية و ثقافية و سياسية و اقتصادية .
    (4) اكتملت انواعه و اصبحت تتميز بمميزات خاصة .
    (5) تعددت وسائل نشره بين صحيفة ومجلة .
    (6) تنوع اسلوبه بين العلمى و الادبى و العلمى المتادب .
    (7) اتسم بالمرونه والاستجابة للتيارات السائدة فى المجتمع . ففى فترة الصراع السياسى تكثر المقالات السياسية وفى فترة انتشار تيارات الاصلاح الاجتماعى تكثر المقالات الاجتماعية .
    ( اذدهرت و اتسعت قاعدته الجماهيرية بحيث لا تخلو صحيفة من مقالات تعالج مشكلات المجتمع و تعبر عن اماله ،و تصل الى النتائج التى تدفع الحياة الى التطور .
    اثر الصحافة فى رقى المقال :
    (1) بعد انتشار الوعى القومى ، ظهرت الصحافة السياسية التى اهتمت بالمقالات التى تثير الجماهير مثل
    مقالات : الشيخ محمد عبده ، و عبدالله النديم ،و الشيخ على يوسف .
    (2) اصبحت الصحف مجالا لكتابة المقالات الادبية و الاجتماعية و الفلسفية ،و ارتبطت بالحياة . وقد حرص بعض الادباء على جمع مقالاتهم فى كتب صار لها دور بارز فى نهضتنا الادبية و الاجتماعية منها : ( حديث الاربعاء ) لطه حسين ، ( وحى القلم ) للرافعى .
    (3) جذبت الصحافة الادباء ، و اتاحت لهم الفرصة فى نشر ما يكتبون مما ترتب عليه نشاط فن المقال .
    (4) اثرت الصحافة فى لغة المقال التى اتجهت للترسل و الوضوح و التركيز و ابتعدت عن اسلوب المقامة لان الكاتب ليس عنده وقت يمكنه من التفنن و القارئ ليس لديه صبر علي قراءة هذا الموضوع.
    ثانيا: المقال (بلاغيا)
    ما نوع المقال من حيث الشكل ؟
    (1) المقال القصير :
    وهو الذى يتناول فكرة واحدة تعرض بطريقة شائقة مركزة ، واسلوب واضح وعبارات سهلة ،ويتعرض لناحية واحدة من نواحى المجتمع و احيانا يختار له عنوان ثابت مثل : (ماقل و دل )لاحمد الصاوى ، (فكرة ) امصطفى امين ، ( صندوق الدنيا ) لاحمد بهجت ، ( مواقف ) لانيس منصور ، ( مجرد راى ) لصلاح منتصر . ويطلق عليه العمود او ( الخاطرة) .
    (2) المقال الطويل :
    هو افضل من المقال القصير ، وهو الذى يتراوح بين صفحتين و عشر صفحات ، ويتناول موضوعا يعرض بطريقةجذابة ، و بلغة سهلة ،ويحقق الامتاع والتاثير . ومن كتابه : طه حسين ،احمد امين ، ابراهيم المازنى .
    ما انواع المقال من حيث المضمون ؟
    (1) مقالات تصويرية :
    وهو يرسم صورة قلمية لشخص ما فيظهر محاسنه وعيوبه مثل الصور التى رسمها( البشرى) لكبار شخصيات عصره .
    (2) مقالات نزاليا :
    يظهر هذا النوع عندما تثار المعارك الفكرية و الادبية مثل المعارك التى ثارت بين ( العقاد ) و ( الرافعى ) .
    (3) مقالات فاسفية :
    ظهر هذا النوع كفن قائم بذاته ، وليس جزءا من التحرير الصحفى مثل مقالات الدكتور زكى نجيب محمود .
    ما نوع المقال من حيث وسيلة النشر ؟
    يختلف المقال من حيث موضوعه و شخصية كاتبة و ثقافتة ووسيلة النشر ، فما ينشر للخاصه فى
    مجلة متخصصة يختلف عما ينشر فى صحيفة سيارة تخاطب القاعدة العريضة من الجماهير فهى
    تكتب بعبارة بسيطة و تراكيب سهلة وتذكر فيها الادلة التى تجذبه .
    ما نوع المقال من حيث الاسلوب ؟
    (1) الاسلوب الادبى :
    ويهتم فيه الكاتب باختيار الالفاظ وجمال الاسلوب والمزج بين الفكرة و العاطفة ويعتمد على الخيال وبعض المحسنات البديعية و الادلة الخطابية .
    (2) الاسلوب العلمى :
    يحاول الكاتب فيه توضيح الحقائق العلمية باسلوب دقيق تكثر فيه المصطلحات العلمية مع تجنب الخيال و المحسنات البديعية و البعد عن العاطفة .
    (3) الاسلوب العلمى المتادب :
    يعتمد فيه على توضيح الحقائق العلمية بصورة جذابة يراعى فيها التجديد و الدقة الموضوعية فى اسلوب جميل وصور توضيحية
    ما السمات و الخصائص العامة للمقال
    (1) تحقيق التكوين الفنى عن طريق ترابط الافكار و انسجامها .
    (2) الاقناع عن طريق سلامة الفكرة ودقتها ووضوحها .
    (3) الامتاع عن طريق العرض الشائق الذى يجذب القارئ ويؤثر فيه
    (4) القصر بحيث لا يتعدى العشر صفحات حتى لا يسمى بحثا.
    (5) النثرية لان المقال فنا نثرى وليس شعرا لغلبة الفكرة عليه وان وجدت الصور والايقاع الموسيقى تكون لخدمة الفكرة .
    (6) الذاتية فمهما كان موضوع المقال فان الاديب لا يستطيع ان يخفى عاطفة ولا رايه الشخصى .
    (7) تنوع اسلوبه تبعا لطبيعة الموضوع وشخصية الكاتب ووسيلة النشر كما يلى:
    (أ‌) المقال الذى يدور حول فكرة او راى يكون التركيز فيه على الجانب الفكرى .
    (ب‌) المقال الذى يدور حول مشهد او ناحية نفسية او اجتماعية يكون التركيز فيه على جمال العرض ودقته .
    (ت‌) اذا كان التعبير فيه باسلوب ادبى اهتم الاديب باختيار الالفاظ الموحية و الجمل الموسيقية والخيال الرائع
    (ث‌) واذا عبر الكاتب بالاسلوب العلمى المتادب ظهرت فيه الالفاظ الدقيقة وبعض المصطلحات العلمية و الصور التوضيحية .
    ما السمات الاسلوبية العامة للمقال
    (1) وضوح الاسلوب وذلك عن طريق الابتعاد عن الالفاظ الغريبة و العامية و الخيال البعيد .
    (2) قوة الاسلوب وذلك عن طريق البعد عن ضعف العبارة وتنافر الحروف و الحشو والتطويل فى الجمل .
    (3) جمال الاسلوب وذلك عن طريق استخدام الالفاظ و الصور الخيالية المناسبة و المحسنات البديعية البعيدة عن التكلف .
    تعريف المقال :
    فكرة يعبر عنها كاتب المقال من خلال معايشتة للاحداث ويقوم يعرضها و شرحها وتاييدها او معارضتها فى اسلوب سهل وبسيط ومنه المقال الافتتاحى العمودى – النقدى – الشخصية – التحليلى
    تعريف اخر : كلمة مقال تعنى فكرة او خاطرة سواء كان تجربة ام لبتكار من قراءة او مشاهدة او تخيل يجعل منه الكاتب شيئا متكاملا ويتالف المقال من مقدمة وصلب الموضوع و خاتمة ( هرم معتدل ) .
    لغة المقال : تقوم على الوضوح والبساطة و الايناس و الالفة فالكاتب يعبر عن الحياة بطريقة تختلف عن نظرة الفيلسوف او الشاعر او المؤرخ او القصاص .
    انواع المقال :
    (1) المقال الموضوعى : انشاء فى موضوع علمى او تاريخى او فلسفى وهو المقال الطويل .


    التحقيق الصحفى
    تعريفه :
    فن قائم على الاستطلاع و البحث و التحليل الواقعى الذى تدعمه الحقائق و البراهين ويتناول الموضوعات التى تحتاج الى شرح طويل .
    تعريف اخر : هو تغطية تحريرية مصورة و هو البحث فى مشكلة ما او دراسة لظاهرة من الظواهر و استقصاء هذه الظاهرة من النواحى الايجابية و السلبية و القصد منه هو العلاج او القاء الضوء على هذه الظواهر و يعتمد التحقيق على المشكلات العامة التى تقبل التاجيل و يربط بين الاسباب القريبة او البعيدة و نتائجها الحالية و المتوقعة يبدا التحقيق بخبر بسيط يمس قطاع عريض من الناس .
    خطوات التحقيق :
    (1) تحديد موضوع التحقيق والاستقرار على راى واحد .
    (2) تحديد الاشخاص المهتمين بهذه القضية ( الموضوع او المشكلة )
    (3) توزيع العمل على القائمين على امر التحقيق .
    (4) اللقاء المباشر باصحاب القضية و المتخصصين وذلك بعد جمع المعلومات عن هذا الموضوع .
    (5) يتم التقاط صور لكل الاطراف .
    اسلوب الكتابة :
    يعتمد على لغة صحفية ممتعة و جذابة .. يعتمد على الحقائق و السرد .. يتفق مع سياسة الصحيفة كما تتم صياغتة باللغة العربية الفصحى و يعتمد على العناوين و المانشتات كذلك العناوين الفرعية و الصور و الرسوم و الاحصائيات ..
    عدم التبرا و الحذف و عرض الاراء كما هى مع بلورتها ..استخلاص النتائج ووسائل العلاج .

    موقع الآعلام التربوى
    ei4eg.yoo7.com




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    عدل سابقا من قبل شيماء الجوهرى في الخميس يوليو 22, 2010 2:40 am عدل 1 مرات

    شيماء الجوهرى
    كاتب موهوب
    كاتب موهوب

    تاريخ الميلاد: 16/08/1987
    النوع: انثى


    العمر: 27
    عدد المساهمات: 251

    الاسد

    هام رد: اشكال الكتابة الصحفية -- التقريروالمقال والتحقيق

    مُساهمة من طرف شيماء الجوهرى في الخميس يوليو 22, 2010 2:38 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    شروط مسابقة التحقيق الصحفى
    (1) يقوم طالبان باجراء التحقيق الصحفى على ان يكون احدهما مصورا لالتقاط الصورة الصحفية التى تخدم مضمون التحقيق .
    (2) كتابة موضوع التحقيق الصحفى على الغلاف .
    (3) ان تكون التحقيقات الصحفية حية يقوم الطلاب باجرائها و ليست منقولة من الصحف و المجلات .
    (4) ان تكون الصورة الصحفية معبرة عن موضوع التحقيق مع الاهتمام بالتعليق على كل صورة داخل التحقيق .
    ملاحظات على التحقيق الصحفى :
    (1) لابد من اعداد الموضوع جيدا وتكون تحت يديك كل عناصره قبل الخوض فيه .
    (2) لابد ان يكون السؤال واضح ومحدد لايحتمل اقاويل او اجتهادات .
    (3) يجب ان لاتصادر راى المتحدث او تقاطعه عند الاجابه على الاسئلة.
    (4) لابد من اثارة المشكلة ووضع الحلول المقترحه لها ويمكن عمل اكثر من تحقيق عنها وهو ما يعرف بالحملة الصحفية .
    (5) لابد من وجود خاتمه فى التحقيق الصحفى وهى فى اهمية المقدمة وهى تبلور كل الاراء وراى كاتب التحقيق عن المشكلة المثارة .
    (6)لابد من انتقاء الاسئلة التى تناسب كل نوعيه فى التحقيق ويجب ان تتفرع الى اسئلة جديدة من خلال الاجابات على الاسئلة المقدمة .
    (7)يراعى تدرج الاسئلة مع المسئولين بمعنى ان لاابدا الحديث او الاسئلة باتهام مثلا او سؤال استفزازى ولابد ان تعطى له الاطمئنان فى البدايه ويجب عمل دردشه قبل الاسئلة لخلق نوع من الالفه .
    ( لابد ان نبتعد عن السؤال ب هل حتى لاتكون الاجابة ب نعم او لا …لابد من اجابة شافية..
    المقال فى الصحف المدرسية
    يعد المقال اقدم الفنون الصحفية ودون التطرق الى المعنى اللغوى او بداية ظهور المقال ،فنجد
    ان البعض يؤرخ للمقال باى شكل من اشكال النثر بما فى ذلك المقامات ،بل ان المقالات
    الفلسفية او الشروح العلمية بانها اشكال من اشكال المقال .
    واذا اردنا معرفة وظيفة المقال نرجع الى الوظائف الاساسية للاتصال .فاذا كانت الوظيفة
    الاساسية ( الاعلام - الاخبار ) فقد وضح ان الشكل الصحفى الذى يقوم بها الخبر -
    و التقرير الاخبارى و الحديث اما وظيفة التفسير و التوجيه وتكوين الراى فيقوم بها التقرير
    ايضا و خاصة التفسيرى و التحقيق و الحديث و المقال .
    اما وظيفة التنشئة الاجتماعية و الربط بين الكيان الاجتماعى فتقوم بها كل الاشكال السابق
    بحسب المجال الذى تكتب فيه وكذلك اشكال القصة و الزاوية ،بل ان الصفحات التخصصية
    تقوم بهذا الدور كل فى تخصصه المطلوب واخيرا الترفيه والتسلية وهذه الوظيفة عندما تقوم
    بها وسائل الاتصال الجماهيرى على اختلافها فهى لا تقصد التسليه المجردة و التغييب بل
    التنفيس عن المتلقىوكذلك امداده باشكال المعلومات المختلفه و توجيهه للسلوك المرغوب وغير
    المرغوب بطريق مباشر .
    نلخص مما تقدم الى ان المقال يختص بالتوجيه و التفسير يدفعنا هذا الى مناقشة الاراء حول
    التحليل الوظيفى لدور الاشكال الخاصه بالراى فنجد ان الهدف الرئيسى يعمل على تجنيب الافراد
    النتائج غيرالمرغوب فيها التى تحدث نتيجة لنقل الاخبار بوسائل الاتصال الجماهيرية ،فاختيار
    و تقييم وتفسير الاخبار يركز على الامور الاكثر اهمية فى الظروف و البيئة المحيطه كما
    يساعد على منع تطرف احاسيس الجماهير او خروجها على الحدود المقبولة،كما يمنع تعبئتهم
    بشكل اكثر من الراى له نتائج غير مرغوب فيها.
    فقد تعمل اوجه ذلك النشاط على اعاقة و تاخير التغير الاجتماعى وتؤدى الى زيادة الخضوع
    وتدعيمه و السبب فى حدوث هذا هو الطبيعة العلنية للاتصال التى تفيد وظيفة التوجيه
    و التفسير او مجالاته وتعوق استخدام الراى للنفى .
    ونظرا لان اى تفسير فى وسائل الاعلام الجماهيرية ينطوى على انتقاد للنظام الاجتماعى
    الكائن بحكم طبيعته ظاهرا بشكل كبيرويصل الى قطاعات كبيرة من المواطنين ،قد يجعله
    هذا عرضة لانتقام الحكومة التى تنتقد او انتقام الجماعات المختلفة.
    وبالنسبة للفرد فان نشر المقالات و تفسير وسائل الاعلام للاحداث يصبح له نتائج غير
    مرغوبه اذا عمل الحد من قدرات الفرد الذاتية على النقد ، ويحدث ذلك عندما يعتمد الفرد
    على المقالات ويعرض نفسه لها بشكل سلبى بل ينقد الاخبار المحلية المقدمه له عن العالم
    من حوله وهذا الشخص فى حالة اعتياده على المقال فيصبح شخص غير فعال ولما كان
    الفرد فى مجتمعه المعاصراصبح مشغولا فان الصحف تعمل على الاعتماد على كتابات
    المتخصصين و الخبراء الا ان الافراد تظل كما هى اذ انه يجعل الافراداكثر سلبية و اعتمادا
    على راى اولئك الخبراء ،وهذا فى غير صالح النظام الديمقراطى .
    وبالاضافة الى ما تقدم الى ان الاشكال المعروفه للمقال هى المقال الثابت - اليوميات التى
    يتناولها اكثر من كاتب على مدار الاسبوع -مقال العرض - التعليق - المقال الافتتاحى ،
    المقال التحليلي او النقدى كما يحلو للبعض ان يطلق عليه ..فان هذه الاشكال وخاصة الاعمدة
    الثابته و اليوميات لها اكثر من جانب سلبى ،اذ انها تصدر بصفه مستمرة بل و التعبير عن
    موقفه تجاه المشاكل الحياتيه التى يمر بها المجتمع هذا يؤدى له الى الكتابه فى موضوعات
    هو غير مؤهل لها اصلا ولا يصلح له الكتابة فيها مما يؤدى الى تسطيح الموضوعات
    وتلوينها بصفه الذاتية و القارئ فى هذه الحاله اصبح اسير الاعتبار و منقاد واختفت عنده
    وظيفة النقد بل تجد ان الكاتب مطالب بالحديث عن القنبله النوويه وعن نقل الاعضاء وعن
    قضايا علميه كالموت الطبى و الاستنساخ وهو لا يعرف اى معلومات عنها وهناك كاتب
    ينسحب عن هذه المجالات ويكتب عن اموره الشخصية ما يسره وما يغضبه واخر يوظف
    زاويته لادارة اعماله ،فسياسة المقال الثابت او اليوميات لابد من اعادة النظر فيها .
    بعد ان تم استعراض الاشكال المختلفة للمقال كيف يمكن ان نفيد من هذا الشكل فى الصحيفة
    المدرسية ، ويلاحظ بعد استعراض صحف الحائط العامة و المتخصصة وكذلك المجلات ان
    الاهتمام الرئيسى بالمقال هو بالمقال الافتتاحى للصحيفة .و المقترح لدينا هو على الوجه
    التالى ..
    فى صحيفة الحائط العامة : وهى صغيرة ومحددة ولا يمكن ان تفترض مقالا ثابتا
    واخر افتتاحيه وثالث عرض فيمكن تخصيص زاوية ( اذن) بجوار الترويسة لكتابة راى
    الصحيفة فى اى حدث عام او توجيه للقارئ مختصر ، يفضل ان يترك للطالب كتابة
    ارائهم ثم التفضيل فيما بينهم حتى لا يتاثر مدرس بكتابته وتوظيفها لاهوائه وتملق
    من يريد فى صحيفه الحائط المتخصصه :
    فى بعض التخصصات يكون للمقال فائق وهناك فى اخرى لا يكون له اى اهميه
    ففى صحيفه عن النشاط الفنى او الرياضى يفضل الاكتفاءبكلمة العدد او الافتتاحية
    دون الاطالة ولكن التوسع فى الاشكال الاخبارية و التقرير ( عرض شخصيات )
    و الاحاديث و التحقيقات.
    اما فى صحف كالمواد الاجتماعية او اللغة العربية او العلوم فيصلح فيها مقال
    العرض - كتاب يقراه تلميذ ويقدمه باسلوبهلزملائه-وايضا المقال المتخصص .
    صحيفة المقال : قد تشترط الوزارة فى احد الاعوام الاعتماد على صحيفة المقال فقط و الهدف
    من هذه الصحيفة هو معرفة مدىالمام التلميذ وعضو الجماعة بالفروق بين انواع المقال
    المختلفة ،فالمقال ليس موضوع انشاء او تعبير ولكنه فكرةواسلوب عرضها ،ولذلك يستحسن
    فى هذه الصحيفة تقديم الاشكال المختلفة للمقال كمقال عرض و اخر تحليلى ،ومقال افتتاحى ،
    و احيانابريد طلاب فى شكل رسائل .
    وهذا الاسلوب يعنى ان الطالب قام باختلاف انواع المقال المختلفة وقد يكون هناك ظاهرة
    تستدعى ان يتناولها طالب بالسخرية مثل ربط بعض التلاميذ الفانلات الخاصه بهم حول
    وسطهم او تنوع اللوان الزى المدرسى او طالبة تحتفظ دائما بلبان فى فمهااو طالب يكتب
    على الكرسى الخشب كل هذه ظواهر سلبية تستدعى النقد البناء من خلال مقال ساخر .
    المجلة المدرسية : باستعراض المجلات المدرسية المختلفة لوحظ انها تتوزع بين المدرسين لكتابة
    ارائهم وتملق بعضهم البعض ومحاولة البعض التحذلق واثبات انه شاعر او قصاص وهو
    غير ذلك ان المجلة المدرسية ملك للطلاب ويجب ان تتنوع الانماط الصحفية بها . .فالاشغال
    المقترحه هى المقال الافتتاحى ،ثم نصف صفحةفى شكل عمود قد يكون نقدى او عرض
    او بريد قراء.ويجب ان تترك الفرصه كاملة للطلاب لكتابة ارائهم بحرية دون تدخل

    موقع الآعلام التربوى
    ei4eg.yoo7.com

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    على فتحى
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    تاريخ الميلاد: 24/07/1984
    النوع: ذكر


    العمر: 30
    عدد المساهمات: 2736

    الاسد

    هام رد: اشكال الكتابة الصحفية -- التقريروالمقال والتحقيق

    مُساهمة من طرف على فتحى في الخميس سبتمبر 30, 2010 6:05 pm


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    مشكور جدا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    على الموضوع الرائع والمتميز
    نتمنى منكم الابداع والتواصل دائما

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]











    ______________________________________________________________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] مع تحياتى أخصائى الآعلام التربوى أ/على فتحى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ayanamohsen
    عضو جديد
    عضو جديد

    تاريخ الميلاد: 02/07/1977
    النوع: ذكر

    العمر: 37
    عدد المساهمات: 5

    السرطان

    هام رد: اشكال الكتابة الصحفية -- التقريروالمقال والتحقيق

    مُساهمة من طرف ayanamohsen في الأربعاء أكتوبر 10, 2012 9:52 pm

    أريد سجلات أخصائي الصحافة بالمدرسة الابتدائي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 25, 2014 4:31 pm