موقع الإعــــــلام التربــــوي

أنت غير مسجل لدينا يجب عليك التسجيل حتى يمكنك الاستفادة الكاملة من مواضيع المنتدى

ملاحظة : يجب عليك التسجيل ببريدك الالكتروني الصحيح حتى يتم تفعيل حسابك, يتم إرسال رسالة التفعيل إلى بريدك الالكتروني ولا يمكن الاستفادة من التسجيل بدون تفعيل عضويتك وسيتم حذف العضوية الغير مفعلة

موقع الاعــــــلام الــتربــوى أول موقع عربى فى الشرق الاوسط متخصص فى مجال الاعلام المدرسى ولطلاب وخريجى قسم الاعلام التربوى ولمشرفى الاذاعة والصحافة والمسرح المدرسى من هنا تبدأ خطواتك الاولى نحو التفوق

 أهلا ومرحبا بكم فى موقع الآعلام التربوى أول موقع عربى فى الشرق الاوسط متخصص لطلاب وخريجى قسم الاعلام التربوى ولمشرفى الاذاعة والصحافة والمسرح المدرسى من هنا تبدأ خطواتك الاولى نحو التفوق نتمنى  من الله عز وجل ان تستفيدوا معنا كما نتمنى منكم التواصل والمشاركة معنا
تنــــــوية هام

 فى حالة رغبة الزوار بالتسجيل فى المنتدى الضغط على زر التسجيل ثم ملئ الحقول الفارغة والضغط على زر انا موافق ستصل رسالة اليك على الاميل الخاص بك أضغط على الرابط لتفعيل تسجيلك وفى حالة عدم وصول رسالة التفعيل ستقوم الادارة خلال 24 ساعة بتفعيل أشتراك الاعضاء

ملاحظة : يجب عليك التسجيل ببريدك الالكتروني الصحيح حتى يتم تفعيل حسابك, يتم إرسال رسالة التفعيل إلى بريدك الالكتروني ولا يمكن الاستفادة من التسجيل بدون تفعيل عضويتك ....
نظرا لوجود التعديلات والصيانة المستمرة للمنتدى يرجى من أعضاء المنتدى وضع مقترحاتهم ووجهة نظرهم لما يرونة أفضل وذلك فى منتدى الشكاوى والمقترحات ....... فشاركونا بوجهة نظركم لرقى المنتدى

الآن ..... يمكن لزوار موقعنا وضع تعليقاتهم ومواضيع بدون اشتراك أو تسجيل  وذلك فى منتدى الزوار .... كما يمكن للجميع ابداء أراؤكم بكل حرية وبدون قيود فى حدود الاداب العامة واحترام الاديان فى منتدى شارك برأيك وفى حدوث تجاوز من احد الآعضاء أو الزوار ستحذف المشاركة من قبل ادارة الموقع

 التعليقات المنشورة من قبل الاعضاء وزوار الموقع تعبر عن اراء ناشريها ولا تعبر عن رأي الموقع 
الاخوة  الكرام زوار وأعضاء موقع الاعلام التربوى المنتدى منتداكم انشئ لخدمتكم فساهموا معنا للنهوض به

إدارة المنتدى تتقدم بالشكر للاعضاء المتميزين  وهم  (المهندس - الباشا - شيماء الجوهرى - الاستاذ - محمد على - أسماء السيد - الصحفى - كاريكاتير - المصور الصحفى - العربى - الرايق - القلم الحر  - ايكون - ابو وردة - انجى عاطف - الروسى - rewan - ام ندى -  esraa_toto - بسمة وهبة - salwa - فاطمة صلاح - السيد خميس - ليلى - أبوالعلا البشرى )  على مساهماتهم واهتماماتهم بالمنتدى


    ساندرا >>>>>

    شاطر
    avatar
    الرايق
    مشرف
    مشرف

    تاريخ الميلاد : 21/10/1982
    النوع : ذكر

    العمر : 35
    عدد المساهمات : 53

    الميزان

    جديد ساندرا >>>>>

    مُساهمة من طرف الرايق في الجمعة يونيو 24, 2011 11:01 pm

    استيقظت سعاد على رنين التنبيه لكي تذهب الى عملها الذي أصبحَ ملاذها الوحيد لتروح

    عن نفسها و ترمي بضع من همومها هناك لتعود بقليل من النشاط الذي يساعدها لإكمال يومها الكئيب
    لقد أصبحت حياتها شديدة الرتابة معدومة التجديد
    أصبحت لا تفكر في شيئ سوى ذلك الزوج الخائن اللذي أخذ ربيع عمرها
    و حتى أموالها قد بذلتها جميعا من اجله لكي يقف بجوار رجال الاعمال بقامة لا تقل عن قامتهم
    و كان هو بارعا في استغلال المواد الخام اللتي احاطته بها
    فاستغل اموالها و علاقاتها الكثيرة بكبار الشخصيات
    حتى انهكها باستخدامه لها..
    و في النهاية تركها و ركلها لييبحث عن حب آخر و فتاة جديدة
    و بكل قسوة اغلق خلفه الستار عن كل ما يخصها و ذهب و لم يترك في حياته اثر لتواجدها مرة اخرى
    كانت تذكر نفسها كل يوم بهذه المأساة لكي تجْتّر منها وقت الانتقام و لا يأخذها به شفقه
    و قررت في ذلك اليوم ان تدعوه للعشاء
    و تقدم له السم في الوجبة الشهية اللتي ستقدمها
    فهو يشتهي كل جميل و يعشقه .... حتى و ان كانت وجبة فاخرة
    و فكرت كيف تستدعيه فهو لم يعد يحب حتى النظر اليها او سماع صوتها
    فلم تجد طريقة الا ان تستعين بصديقتها ساندرا تلك الفتاة الجميلة الرشيقه القوام التي
    لا يخذل دعوتها رجل ابدا و اطلقت ساقيها نحو الدرج لتصعد و تتصل بها فهي صديقتها
    الصدوقة التي لن ترفض لها طلبا..

    (زهرة الإسلام )
    /

    وقفت على أعلى درجة ثم توجهت بنظرها إلى الأسفل ..لم تعلم كيف تسلقتها
    كلها على نفسٍ واحد .. هل هي النشوة التي تسبق الأنتقام الرهيب أم براكين
    الغضب التي تغلي في أعماق قلبها المتخن بالجراح من جعلها تصل هناك
    بسرعة البرق..كل ما كانت تعلمه لذة الأنتقام ..
    استلقت برفاهية في البانيو لفترة تتجاوز الربع ساعة وهي تخطط للإنتقام الرهيب
    اللذيذ ..همست لنفسها : "الله عليك يا ست الكل ..لم أعلم أنكِ ذكية لهذا الحد .. ستطبخينهُ
    على نار هادئة ثمَ ستكون المفاجئة وانطلقت من بين شفاهها المكتنزة ضحكة اهتزت لها
    جدران المنزل ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 1:29 am